مظاهراتٌ تعمّ إدلب في جمعة (قلوبٌ سوداء تغتال خوذاً بيضاء)


عبد الرزاق الصبيح: كلنا شركاء

“قلوب سوداء، تغتال خوذاً بيضاء” عنوانٌ جديدٌ لجمعةٍ جديدةٍ في إدلب، ألهبت السّوريون في مختلف أنحاء المحافظة، وحرّكت جموعهم التي انطلقت اليوم الجمعة (18 آب/أغسطس) من مختلف المساجد بعد أداء صّلاة الجمعة، في تظاهراتٍ جديدةٍ عمّت شمال سوريا، وشارك فيها الآلاف.

وخرجت مظاهرات في مدن وبلدات معرة النعمان، وسراقب، وكفرنبل، وحاس، وكفردريان، وكذلك في مخيّمات الشّمال السّوري، ومناطق أخرى من ريف إدلب، إضافة إلى مدينة سرمين التي وقعت فيها مجزرة الدفاع المدني، شارك فيها عناصر من الدّفاع المدني، وعدد كبير من النّاشطين والمدنيّين.

وحمل المتظاهرون لافتات، عبّروا فيها عن استيائهم من المجزرة التي وقعت بحقّ عناصر الدّفاع المدني في سرمين، وعبروا عن وقوفهم إلى جانب الدّفاع المدني، وتضامنهم مع، وطالبوا بالتحقيق لمعرفة الجناة، وتقديمهم للعدالة.

وكانت قد وصعت مجزرة مروّعة في مدينة سرمين بحق عناصر الدّفاع المدني وهم نيام في مركز لهم، راح ضحيتها 7 عناصر قتلوا بدم بارد بأسلحة كاتمة، الأمر الذي كان له أثر كبير في أوساط المدنيين، في حين لم تعرف الجهة التي ارتكبت المجزرة حتى اليوم.

دلالات كبيرة لتسمية جمعة اليوم في سوريا، وخاصة بعد الأحداث التي تشهدها مناطق الشّمال السّوري، والتي تقف خلفها جهات عجزت حتّى اللّحظة فصائل الثوّار عن كبح جماحها، على ما يبدو.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org