أطفال عرب تذوقوا النجوميّة


كلنا شركاء: نور عويتي- العربي الجديد

لا تعتبر مشاركة الأطفال في الأعمال الدرامية والأفلام السينمائية أمراً جديداً، فالسينما والدراما العربية، التي تغلب عليها النزعة الواقعية، تتطلب حضور الأطفال على الشاشة لضرورات درامية. وكثيراً ما كانت المشاهد التي يشارك فيها الأطفال تشكل خللاً بسياق الأداء، ويحاول المخرجون أن يحدوها ويختصروا منها قدر الإمكان. ولكن في الأعوام الأخيرة تحول بعض هؤلاء الأطفال لنجوم، يحظون بجماهيرية عالية، وساعد على ذلك برامج تلفزيون الواقع التي تعتمد على الأطفال، وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي.

جويرية حمدي

طفلة مصرية من مواليد عام 2006، ظهرت لأول مرة على الشاشات العام الفائت من خلال برنامج “ذا فويس كيدز”، وعلى الرغم من أن جويرية لم تحصل على اللقب، إلا أن شهرتها جاءت عندما غنت في إحدى جولات البرنامج أغنية “قال جاني بعد يومين” للفنانة سميرة سعيد، وانتشرت أغنيتها بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، واستطاعت جويرية أن تحطم الرقم القياسي بعدد المشاهدات، حيث حققت الأغنية أكثر من 86 مليون مشاهدة على موقع “يوتيوب”.

مامادوا

طفل مصري من مواليد عام 2007، ظهر لأول مرة على الشاشة عام 2011، من خلال فيلم “أمن دولت”، بجانب حمادة هلال وشيرين عادل. ومنذ ظهوره الأول، خطف مامادوا الأضواء إليه بخفة دمه وعفويته، وبات نجماً يتلقى عروضاً لأعمال جديدة سنوياً، وأصبح المرشح الأول في كل عمل يحتوي على شخصية طفل، ومن الأعمال التي شارك بها سيت كوم “راجل وست ستات”.

إيمان بشيه

طفلة أردنية من مواليد عام 2009، ظهرت لأول مرة على الشاشة هذا العام من خلال برنامج “آراب غوت تالنت” في موسمه الخامس، واستطاعت ابنة الـ8 سنوات أن تحصد اللقب في البرنامج بعدما أبهرت الجمهور بموهبتها في غناء الأوبرا رغم صغر سنها. إن الموهبة المميزة التي تمتلكها بشيه، دفعت المملكة الأردنية لتكريمها، حيث منحها الملك عبد الله بن الحسين الميدالية الذهبية للملك عبد الله الثاني بن الحسين للتفوق.

جنا عمرو

طفلة مصرية من مواليد عام 2005، ظهرت لأول مرة على الشاشة عام 2009 من خلال برنامج “ستار صغار”، وحصدت لقبه حينها، وتم تتويجها من قبل نانسي عجرم، التي أعجبت بأداء جنا، التي غنت أغنيتها “ابن الجيران”. وفي عام 2011، رشحها المخرج أكرم فريد لبطولة فيلم “سامي أوكسيد الكربون”، إلى جانب الفنان هاني رمزي، ومن بعدها تتالت الأدوار على جنا، ليكون في رصيدها أكثر من عمل سنوياً، ومن الأعمال التي شاركت بها “كلبي دليلي”.

جان خليفة

طفل سوري من مواليد عام 2004، كسب شهرته عربياً من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شارك عدد هائل من المستخدمين تجربة الأداء لجان في برنامج “ذا فويس كيدز” بنسخته الهولندية، حيث استطاع جان أن يبهر لجنة التحكيم من خلال أدائه لأغنية “شاين لايك دايموند” للمغنية العالمية ريانا، وتعاطف الكثير مع قصة نجاح جان وكفاحه في اجتياز تجارب الأداء بنجاح، رغم مرور ست أشهر فقط على وصوله إلى هولندا، بعد المخاطرة بحياته في رحلات البحر للوصول إلى أوروبا.

غنى بوحمدان

طفلة سورية من مواليد عام 2007، ظهرت لأول مرة على الشاشة العام الفائت من خلال برنامج “ذا فويز كيندز”، وبكت أثناء تأديتها لأغنية “عطونا الطفولة” في مرحلة تجارب الأداء، وترجمت لجنة التحكيم بكائها بالأسباب السياسية والإنسانية التي تشهدها سورية، لتصبح غنى خلال أيام أشهر طفلة سورية على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصل عدد مشاهدات أغنية “عطونا الطفولة ” بصوتها، إلى ما يزيد عن 85 مليون مشاهدة على موقع “يوتيوب”، وعلى الرغم من شهرتها الكبيرة إلا أنها لم تحصد لقب البرنامج.

دينا سعيد

طفلة مصرية من مواليد 2009، شاركت بالعديد من الإعلانات، إلا ان ظهورها الرسمي كان العام الفائت من خلال مسلسل “القيصر” إلى جانب الفنان يوسف الشريف، واستطاعت دينا أن تجذب لها المشاهدين من خلال براءة ملامحها وهدوئها، مما جعل يوسف الشريف يرشح اسمها لتكون معه في أعماله، فجسدت دورا رئيسيا في مسلسل “كفر دلهاب” الذي عرض خلال الموسم الرمضاني الفائت.

حلا الترك

طفلة بحرينية من مواليد عام 2002، ظهرت لأول مرة على الشاشة في عام 2009، في برنامج “ستار صغار”، إلا أنها لم تنل أي شهرة أو شعبية حينها، لتعاود الظهور مرة أخرى عام 2011 من خلال برنامج “آراب غوت تالنت”، ومن هنا بدأت شهرة حلا عربياً، رغم عدم حصولها على اللقب. وشاركت بعدها في العديد من المسرحيات الخاصة بالأطفال، أشهرها “زين الأدغال”، وأطلقت العديد من الأغاني بمشاركة عدد من النجوم، أمثال أسيل عمران ومشاعل ودنيا بطمة، ومن أشهر أغانيها: “هابي ..هابي”. والآن يعزو اسم حلا مواقع التواصل الاجتماعي لفضائح عائلتها وأخبار خلافاتها من أبيها المنتج محمد الترك وزوجة أبيها الفنانة المغربية دنيا بطمة.

سارة عواد

طفلة سورية من مواليد عام 2002، ظهرت لأول مرة على الشاشة عام 2015، من خلال فيلم “فانية وتتبدد”، إلا أن شهرتها جاءت مع مسلسل “الندم” للمخرج الليث حجو، بسبب أدائها المقنع، وأتاح ذلك أمامها الفرصة للمشاركة بأعمال أخرى، حيث شاركت بمسلسل “الرابوص” ومسلسل “فوضى”، الذي دفعت الظروف إلى تأجيل عرضه للموسم الرمضاني القادم.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org