حكمت المحكمة….تجريد فلسطينية من جنسيتها الأميركية وترحيلها من البلاد


كلنا شركاء: نيويورك مورنينغ

حكمت محكمة أميركية بتجريد المواطنة الأميركية من اصل فلسطيني، رسمية عودة من جنسيتها، وامرت بترحيلها من الولايات المتحدة .

وقال محقق شؤون الامن الداخلي ستيف فرانسين،” ان دائرة التحقيقات في الامن والهجرة توصلت الى نتيجة مفادها ان عودة عمدت الى تزييف وثائق المواطنة”.

وإتهمت عودة بارتكاب عملية إرهابية قبل حصولها على تأشيرة هجرة الى الولايات المتحدة الأميركية عام 1994، وأشار فرانسيس،” الى ان الولايات المتحدة لن تكون ابدا ملاذا امنا للذين يسعون الى الابتعاد عن فظائعهم السابقة”.

وبحسب المعلومات فإن رسمية عودة انضمت الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ونفذت مع عائشة عودة عملية سوق “محانيه يهودا” في قلب القدس عام 1969 مما أدى إلى مقتل إسرائيليين وإصابة تسعة آخرين، وتمكنت السلطات الإسرائيلية من القاء القبض عليها، وحكمت عليها محكمة إسرائيلية عام 1970 بالسجن مدى الحياة قبل أن تخرج بعد عشر سنوات ضمن صفقة تبادل أسرى.

السلطات الأميركية قالت إن رسمية عودة لم تفصح عن إدانتها بتهم قتل الإسرائيليين عند تقديم طلبها للحصول على الجنسية الأميركية، بينما تصر عودة على أن اعترافها بقتل الإسرائيليين كان تحت ضغط التعذيب.

وفي عام 2015، تم الحكم على عودة بالسجن 18 شهراً في الولايات المتحدة لعدم كشفها عن إدانتها وسجنها في سجون اسرائيل عند دخولها البلاد عام 1995،  وعند تقديمها طلبا للجنسية عام 2004، ولكن تم الغاء الحكم في وقت لاحق.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org