قتلى وجرحى لقوات النظام في (باشكوي) شمال حلب


سامي الرج: كلنا شركاء

تمكنت “هيئة تحرير الشام” فجر اليوم الإثنين (21 آب/أغسطس)، من إصابة سيارةٍ عسكريةٍ لقوات النظام والميليشيات المساندة لها بقذيفةٍ مدفعية، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، وذلك على جبهة “باشكوي” شمال مدينة حلب.

وقال “طارق الأعور” أحد القادة العسكريين في “هيئة تحرير الشام” شمال حلب، إن “كتائب المدفعية التابعة للهيئة استهدفت سيارات عسكرية تقل مجموعات لميليشيا حزب الله اللبناني وقوات النظام، بقذائف المدفعية الثقيلة، وتمكنت من إصابة إحداها، ما أدى لسقوط جميع عناصر المجموعة بين قتيل وجريح، واحتراق سيارة بيك آب بشكل كامل”.

وأكد القائد العسكري لـ “كلنا شركاء”، أن استهداف قوات النظام وميليشياته في قرية “باشكوي”، جاء رداً على قصف الميليشيات مدينة حريتان ومنطقة الملاح وحي جمعية الزهراء، بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

وأضاف “قوات النظام تستهدف بشكل مستمر حي جمعية الزهراء بحلب، وتحشد مقاتليها في المنطقة”، مشيراً إلى “استعداد المقاتلين ورفع الفصائل العسكرية الجاهزية الكاملة للتصدي لأي هجوم تتعرض له مواقعنا في الحي أو أي منطقة ثانية”.

وتشهد مدينة حلب وريفها تحليقاً مكثفاً لطائرات الاستطلاع التابعة للنظام وسلاح الجو الروسي، بالتزامن مع قصف مدفعي يستهدف مناطق ريف حلب الشمالي، رغم دخول المنطقة ضمن اتفاقية “تخفيف التصعيد” المعلن عنها من قبل تركيا وروسيا خلال الجولة الرابعة من مباحثات أستانة.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org