منهم 570 فقط في المستشفيات… 300 ألف مريضٍ نفسيٍ في سوريا


كلنا شركاء: رصد

قال مدير الصحة النفسية في وزارة الصحة التابعة للنظام، رمضان محفوري، إن هناك أكثر من 300 ألف شخص يحتاجون للاستشفاء من الأمراض النفسية في سوريا نتيجة الحرب، منهم فقط 570 يتلقون العلاج في المستشفيات.

ونقلت صحيفة “الوطن” الموالية عن محفوري قوله: “يوجد في سورية 70 طبيباً مختصاً في الأمراض وهذا الرقم لم يتغير على الرغم من أن هناك 10 خريجين من الأطباء النفسيين في سوريا، ولكن الأغلب يهاجر خارج القطر حيث يوجد أكثر من 500 طبيب نفسي سوري خارج القطر”.

وعن إمكانية الاستشفاء أوضح محفوري: “لدينا 3 مشاف للأمراض النفسية الأول في حلب وهو مشفى ابن خلدون ويتسع لنحو 300 مريض وقد تعرض للتخريب خلال الأزمة ولكن الآن تم تأهيله من جديد وفيه الآن 150 مريضاً تقريباً، والمشفى الآخر هو ابن سينا بدمشق ويستوعب 400 مريض، وهناك مشفى ابن رشد ويستوعب 55 مريضاً وفيه الآن نحو 20 مريضاً”.

وعن حاجة البلاد من الأطباء النفسيين أكد المحفوري “نتيجة الأزمة وارتفاع أعداد المرضى نحتاج إلى 2000 طبيب نفسي لتتم تغطية الحاجة المتزايدة، لأن عدد المرضى النفسيين في أي بلد يكون بين 1-2% في الحالات الطبيعية، أما في الحروب فترتفع النسبة من 3-4% من عدد السكان، والآن عدد المرضى في سوريا هو ضمن هذه النسبة تقريباً”.

وأكد محفوري لا يوجد في وزارة الصحة سوى 19 طبيباً مختصاً في الأمراض النفسية، أما المؤسسات الصحية التابعة للتعليم العالي فلا يتجاوز العدد 4 أطباء، وفي الخدمات الطبية والشرطة لا يزيد على طبيب واحد في كل جهة.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org