شبيحةٌ يسرقون سيارةً لدورية مكافحة سرقة السيارات في حمص


رشا دالاتي: كلنا شركاء

أفادت مصادر إعلامٍ مواليةٍ بتعرض دوريةٍ للأمن الجنائي في مدينة حمص، خاصة بمنع ظاهرة سرقة السيارات، للاعتداء بالضرب وسرقة سيارتهم، من قبل “مسلحين من إحدى التشكيلات الرديفة” (شبيحة)، بالقرب من دوار النسر.

ونقل تلفزيون “الخبر” عن مصادر خاصة قولها إن “دورية الأمن الجنائي تعرضت للاعتداء بالضرب، ما أدى لإصابة الملازم أول (ربيع باكير)، ليتم نقله إلى مشفى الرازي”.

وأشارت المصادر إلى أن “الدورية كانت تقوم بمهمة إيقاف السيارات المسروقة، فتعرضت للاعتداء وسرقت سيارتها ليتم استعادتها لاحقاً، بعد أن وجدت قرب كازية الشرق على طريق حمص – طرطوس بعد ساعات من الحادثة”.

ويأتي ذلك بعد قيام فرع الأمن الجنائي في حمص وأقسام الشرطة، بتشكيل دوريات ليلية في أحياء المدينة مؤخراً، لقمع ظاهرة سرقة سيارات “كيا فورتي”، والتي انتشرت بشكل واسع في الفترة السابقة.

ونقل موقع “زمان الوصل” عن مصادر خاصة قولها إن الميليشيا تسمى “نسور حمص”، وقد حاولت إيقافها “دورية مشتركة” يقودها رئيس قسم الدوريات بفرع الأمن الجنائي الملازم أول “ربيع باكير”، وعند إيقافهم اعترض قائد المجموعة “علاء قنطار” بحدة على الدورية ورئيسها، مخاطبا إياه بلهجة احتقارية: “بتعرف مين نحنا ولاك؟!”، فاحتمى “الملازم أول” برئيسه بشار، مبيناً لزعيم المجموعة أن هذه “تعليمات السيد الرئيس”، وهنا جاء رد “قنطار” عملياً ومباشرا، فترجل هو وجماعته وفتحوا الرصاص باتجاه “الدورية المشتركة”، وأجبروهم جميعاً إما على الركوع أو الانبطاح.
ولم يكتف “قنطار” ومجموعته بذلك، بل توجهوا إلى “الملازم أول” وأشبعوه ضرباً ورفسا، حتى سال دمه وأصيب بشكل استدعى نقله إلى المستشفى لعلاجه، فضلاً عن ضرب وإصابة بعض عناصر الدورية، وفق “زمان الوصل”.

وفي نهاية المعمعة، وقف “قنطار” ليصيح بصوت مسموع معلناً أن الضابط “الكلب” هو عبرة لأي أحد يحاول اعتراض طريق “نسور حمص”، مضيفاً: “نحنا لي قاتلنا وحمينا حمص وقت كانوا المسؤولين وأولادهم عم يعر..”، في إشارة إلى كلمة يوصف بها من يمتهنون القوادة.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org