ياسين أحمد العوض: وطن تحت طلب الثأر


ياسين أحمد العوض-

بعيداً عن سياسة التطرّف لشخصٍ أو لفئةٍ أو لرأي ، فقط في البحث بداخلنا عن حبِ الوطن والمواطنة الحقيقي.

إن سألتَ أي طرف من أطراف الصراع في سوريا تجد أن كلاً منهم يصرح بالقول أنّه يدافع عن الوطن… ويحرر الوطن…؟!… من الخائن!!!.
أيُّ وطن هذا الذي فيه القاتلُ والمقتول يحارب باسم حب الوطن وتحريره ؟!…

في زمنٍ فقدنا فيه حقيقة الانتماء الوطني، وعدم تربية أبناءنا على هذا المبدأ…. جيل ضائع ، أضعناه وأفقدنا بداخله الوطنية الحقيقة.

ها نحن نفقد وطناً بأكمله ونخسر جيلاً حالياً وأجيالاً قادمة من كل النواحي…

أولها… الانتماء وتخوين الآخرين ، ناهيك عن التعليم والثقافة والتطوير والتطور الاجتماعي.

أليس الأجدر بِنَا هو ترميم الشرخ والصَدّعَ الحاصل بين أطياف الوطن السوري وجمعهم على طاولةٍ واحدة تحت راية حقيقة غير مزيفة “حب الوطن”.

مهما كان الطرف الخاسر الآني في هذا المقترح ” والذي يبدو لي أنه الأنسب ” فإنه هو ذاته الرابح تحت سقف الوطن لمكاسب عدة سبق ذكرها ، ففي الحرب لايوجد رابح فالرابح فيها هو الخاسر.

لم ولن أطيل أكثر ولن أزاود على أحد فلننسى أحقادنا وَلِمَ لا نضعُ على جراحنا الملح ونداوي أنفسنا بأيدينا ولا ننتظر أن يملي علينا أحدٌ كيف نبني مستقبلنا ونسقي ياسمين بلادنا، وندعوا للشهداء بالرحمة ونكسب وطن.

هذا تحت طلبٍ من المثقفين والحقوقيين والمؤثرين على الساحة السورية من كل الأطراف…..

تصبحون على وطن معافى






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org