إيران تتصدر قائمة الدول الأكثر غسيلاً للأموال وتمويلاً للإرهاب


وليد غانم: كلنا شركاء

تصدرت إيران للعام الرابع على التوالي المؤشر الدولي لغسيل الأموال وتمويل الإرهاب، الذي أصدره معهد “بازل” للحوكمة عن العام 2017 الجاري.

ومعهد بازل “Basel” هو مركز مستقل غير ربحي يتخصص في منع الفساد والحوكمة العامة، وحوكمة الشركات ومكافحة غسيل الأموال وإنفاذ القانون الجنائي واسترداد الأصول المسروقة ومقره في سويسرا.

وتضمن مؤشر غسيل الأموال لهذا العام 146 دولة، ويحسب التصنيفات استنادًا إلى جودة قوانين الدولة المعنية بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والعوامل ذات الصلة مثل مستويات الفساد ومعايير القطاع المالي والشفافية العامة.

وذكر التقرير السنوي الذي نشره المعهد أن إيران من بين 146 بلداً ما زال الأخطر في مجال أنشطة غسيل الأموال، واحتلت طهران منذ عام 2012 المرتبة الأولى في مؤشر “بازل” ما عدا العام 2013 الذي احتلت فيه المرتبة الثانية بدلاً عن أفغانستان، وفق التقرير.

عربياً احتلت لبنان المركز الأول عربياً والسابع والعشرين عالمياً في مؤشر المعهد، ومن ثم السودان (29 عالمياً)، وثالثاً اليمن (37 عالمياً)، المغرب (57 عالمياً)، وتونس (59 عالمياً).

وخلت القائمة من دول عربية عدة، منها سوريا وليبيا والعراق، التي يبدو أنها لم تشملها الدراسة.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org