(عيادة اللاجئين القانونية).. استشارات مجانية في قانون اللجوء


كلنا شركاء: مهاجر نيوز

حين اللاجئون إلى ألمانيا يحتارون في أمرهم، فلا يعرفون اللغة والقوانين وخاصة ما يتعلق بوضعهم كلاجئين، بل حتى لا يعرفون حقوقهم وما لهم وما عليهم. ولمساعدتهم في هذا المجال أسس طلاب قانون في جامعة كولونيا “عيادة اللاجئين القانونية” عام 2013 لتقديم الاستشارات فيما يخص قانون اللجوء وإجراءاته.

“فكرة العيادات القانونية شائعة في أمريكا منذ القرن التاسع عشر. حيث يكتسب من خلالها طلاب القانون خبرة عملية وهم في مرحلة الدراسة الجامعية، وفي نفس الوقت يقدمون استشارات مجانية لمن هم بحاجة لها”، تقول شغايغ كازيملو، الرئيسة المشاركة لـ “عيادة اللاجئين القانونية في كولونيا” في في حوارها مع مهاجر نيوز.

تقدم العيادة القانونية للاجئين ولطالبي اللجوء النصح والمشورة، لأن القائمين على العيادة يشعرون أن تلك الفئة من الناس بحاجة لمن يمد لها يد العون. أسس “عيادة اللاجئين القانونية” مجموعة من طلاب القانون في جامعة كولونيا. وتركز في عملها على توضيح الجوانب والإجراءات القانونية لزبائنها من اللاجئين وطالبي اللجوء. كما تطلعهم على الخيارات المتاحة وترشدهم إلى محامين مختصين بقضايا اللجوء والأجانب، في حال دعت الحاجة لذلك.

آلية العمل… وأوقات الدوام

“أسهل طريقة للتواصل معنا هي زيارة مقرنا الكائن في Ankerstrasse 15 في مدينة كولونيا. أوقات الدوام هي يومي الخميس الأول والثالث من كل شهر بين الساعة الخامسة والنصف من بعد الظهر وحتى السابعة والنصف مساءً. كما نقدم الاستشارة الهاتفية يومياً من الاثنين وحتى الجمعة من العاشرة صباحاً وحتى الثانية والنصف من بعد الظهر. وكذلك يمكن للاجئين ولطالبي اللجوء مراسلتنا على الإيميل التالي: [email protected]”، تقول شغايغ موضحة كيفية التواصل معهم.

وتتابع أنه في الحالات البسيطة تُقدم المشورة القانونية مباشرة للاجئين. أما في الحالات الصعبة التي تحتاج لمزيد من البحث والتمحيص فيطلب من طالب المشورة تعبئة استمارة يشرح فيها وضعه ومن ثم يتم تحويلها إلى محام مختص. “نتلقى الكثير من الاستفسارات. بعض اللاجئين وطالبي اللجوء لا يعرفون كيف عليهم التصرف إزاء قرارات دوائر اللجوء. كما نساعدهم في التحضير لجلسات المحكمة ونرافقهم إليها. كما نقدم لها النصح في كيفية لمّ شمل عائلاتهم”، توضح شغايق أكثر مضيفة أن عملهم الرئيسي يركز على الجانب الإداري من الاستشارة القانونية. وبين المتطوعين في العيادة أشخاص بإمكانهم التحدث بالفرنسية والإنكليزية والعربية والفارسية.

تأهيل للمتطوعين..واختبارات لا بد من اجتيازها

هناك في الوقت الحالي أكثر من 300 متطوع من طلاب القانون. كما يقوم طلاب في تخصص “الخدمة الاجتماعية” بالتطوع لدعم نشاطات العيادة. والتطوع مفتوح لكل شخص مهتم وراغب بالعمل. على جميع المتطوعين استيفاء شروط معينة. على سبيل المثال يتعين عليهم حضور محاضرة عن قانون اللجوء. وعلى كل المتطوعين اجتياز اختبار كتابي. ويقوم محامون مختصون بإلقاء المحاضرات. بعد اجتياز الاختبار الكتابي وحضور المحاضرات يعمل المتطوع الجديد مع آخر قديم ليستفيد من خبرته. كما يتوجب عليه إكمال تدريبين أخرين على قانون اللجوء. “لدينا قاعدة جيدة من المحامين تساعدنا في تقديم الاستشارات ونحول لها القضايا الشائكة، تقول شغايغ.

“عيادة اللاجئين القانونية” في كولونيا ليست الوحيدة من نوعها؛ في ألمانيا هناك أكثر من 20 عيادة. وتختلف كل واحدة منها عن الأخريات في هيكليتها الإدارية. كما يوجد اتحاد لهذه الجمعيات. حتى الآن كانت الأصداء إيجابية وردود الفعل جيدة على العيادة وعملها. “هناك حاجة ماسة لمثل تلك المبادرات؛ عدد اللاجئين كبير وكاهل السلطات المحلية أُثقل ولا مكان يتوجه إليه اللاجئون وطالبو اللجوء للحصول على استشارة قانونية”، تختم شغايغ حديثها مع “مهاجر نيوز”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org