النظام وإيران يوقعان عقوداً في مجال توليد الكهرباء بسوريا


معتصم الطويل: كلنا شركاء

وقعت حكومة النظام وإيران، أمس الثلاثاء (12 أيلول/سبتمبر)، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال القطاع الكهربائي، وإنشاء محطة توليد في اللاذقية، ومجموعات غازية في بانياس، وعدة عقود أخرى.

وأفادت وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا” بأن وزير الكهرباء في حكومة النظام، المهندس محمد زهير خربوطلي، والمهندس حمود رمضان مدير عام المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء في طهران، وقعا اليوم مع وزير الطاقة الإيراني ستار محمودي والدكتور علي ابادي رئيس المجلس التنفيذي لشركة “مبنا”، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال القطاع الكهربائي تتضمن إنشاء محطة توليد باللاذقية باستطاعة 540 ميغاواط.

كما تتضمن المذكرة إنشاء خمس مجموعات غازية في بانياس باستطاعة 125 ميغاواط وتقييم الأضرار في المحطة الحرارية في حلب وإعادة تأهيل المجموعة الأولى والخامسة بحلب وإعادة تأهيل وتفعيل مركز التحكم الرئيسي للمنظومة الكهربائية السورية مركز التنظيم الرئيسي بنظام “اسكادا” بدمشق، وإعادة تأهيل محطة توليد التيم في دير الزور باستطاعة 90 ميغاواط، وإعادة تأهيل وتحسين أداء محطة توليد جندر في حمص.

كما وقع رمضان وابادي عقدين يتضمن الأول توريد خمس مجموعات غازية لمدينة حلب باستطاعة 125 ميغاواط، ويتضمن الثاني إعادة تأهيل والتحويل للعمل على الغاز والتحسين للمجموعة الغازية في محطة توليد بانياس والتي استطاعتها 34 ميغاواط، وستكون بعد إعادة التأهيل والتحسين باستطاعة 38 ميغاواط.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org