أرسلوا صوره لزملائهم… شرطة البلدية تعتدي على لاجئٍ سوريٍ في لبنان


وهيب اللوزي: كلنا شركاء

تعرض لاجئٌ سوريٌ في لبنان للضرب والإهانة من قبل عناصر شرطة إحدى البلديات في لبنان، والذين حلقوا شعره وصوروه، مطالباً بالعدالة من رجال من المفترض أن يحموه.

وأفاد تقرير مصور عرضته قناة “الجديد” اللبنانية، بأن “محمد جمال لاجئ سوري يعمل منذ 3 سنوات في معمل لصناعة التماثيل في بلدية شكا اللبنانية، فوجئ صباح أمس الثلاثاء 12 أيلول/سبتمبر، بعناصر من شرطة البلدية يقتادونه إلى إحدى الورش في المنطقة، قبل أن ينهالوا عليه بالضرب المبرح ما تسبب بإصابته بكسور في أنحاء جسده، إضافة إلى حلقهم شعر رأسه”. في حين لم يتطرق التقرير لأسباب الاعتداء.

وقال “محمد جمال” في لقائه مع القناة: “سبعة من شرطة البلدية اقتادوني إلى منطقة مأهولة، ظننت أنهم سيأخذونني إلى البلدية، وانهالوا علي بالضرب، وحلقوا شعر رأسي، وشتموا ابنتي وزوجتي وشقيقاتي”.

وأضاف “أنا تحت سقف القانون، إن كان هناك قانون سآخذ حقي”، وأردف “ضربتني وسببتني وشتمت عرضي، ولكن لماذا تهينني أمام أعين الناس وتقص شعري؟”، موجهاً تساؤله لرجال الشرطة.

وأكد “جمال” أن أحد عناصر الشرطة صوره أثناء ضربه وأرسل المقاطع إلى زملائه، قائلاً لهم “شوفو شو عملت بهاد السوري”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org