انقطاع مياه الشرب عن مدينة عفرين لليوم الثالث على التوالي


زياد عدوان: كلنا شركاء

يستمر انقطاع مياه الشرب لليوم الثالث على التوالي عن مدينة عفرين، نتيجة تعطل المولدة الكهربائية التي تغذي العنفات المغذية لأنابيب مياه بحيرة “ميدانكي” وسط المدينة، ما تسبب بارتفاع أسعار صهاريج مياه الشرب.

ونتيجة الطلب الشديد من قبل المدنيين في ظل ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع المياه نتيجة العطل في مولدة ضخ المياه في بحيرة “ميدانكي”، لجأ أصحاب صهاريج المياه لرفع الأسعار ليبدأ سعر الصهريج الواحد في اليوم الثاني لانقطاع المياه لأكثر من خمسة آلاف ليرة سورية.

وتسبب انقطاع المياه بازدحام المدنيين الذين يحاولون تأمين المياه من خلال جلب صهاريج المياه والتي أصبح سعر الصهريج الواحد نحو ثمانية آلاف في اليوم الثالث على انقطاع المياه.

وتمكنت مديرية المياه في مدينة عفرين من ضخ المياه يوم الاثنين الماضي، في محاولة منها لتخفيف الضغط على أصحاب صهاريج المياه الذين يحاولون تأمين المياه من الآبار لتغطية احتياجات المدنيين، بالإضافة لإيصال المياه للعائلات التي لا تستطيع شراء المياه نظراً لارتفاع سعر الصهريج الواحد.

وتسعى مديرية المياه لإصلاح المولدة الكهربائية في أقرب وقت ممكن بحسب مصادر إعلام مقربة من الإدارة الذاتية في مدينة عفرين، فيما قامت مديرية الطاقة بتمديد خط كهربائي من حي الأشرفية في مدينة عفرين وصولاً لبحيرة “ميدانكي” لضخ المياه خلال الفترة المؤقتة.

ولم تحدد مديرية المياه في مدينة عفرين مدة زمنية محددة لانتهاء إصلاح المولدة الكهربائية، مكتفية بالقول إنها تسعى لإصلاحها بأقرب وقت ممكن، الأمر الذي دفع أصحاب صهاريج المياه لرفع الأسعار محاولين استغلال هذه الفرصة والتضييق على المدنيين بعد ضرائب الإدارة الذاتية المستمرة التي تفرضها على المدنيين في مناطق سيطرتها.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org