مجهولون يغتالون قيادياً في (تحرير الشام) قرب سراقب


عبد الرزاق الصبيح: كلنا شركاء

اغتال مجهولون اليوم الأربعاء (13 أيلول/ سبتمبر)، قيادياً في هيئة تحرير الشام يدعى “أبو محمد الشرعي” في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

وجاءت عملية اغتيال “الشرعي” أو “الحجازي” سعودي الجنسية بإطلاق النار على رأسه بعد اختفائه في المنطقة، ووُجدت جثته على الطريق الدولي (حلب – اللاذقية) غرب مدينة سراقب في الريف الشرقي لإدلب.

ونقل الأهالي الجثة مجهولة الهوية إلى مستشفى قريب من أجل التعرف عليها، فيما تجري تحقيقات لكشف ملابسات مقتل القيادي، والجهة التي تقف وراء المنفّذين.

وكان “أبو محمد الجزراوي” واحداً من قياديي جماعة “جند الأقصى” وانشق قبل أقل من عام لينضم إلى “تحرير الشام”.

وفي شأن منفصل قتل الطّفل “همام حازم عبدالسلام” في مدينة تفتناز القريبة من مدينة إدلب اليوم أيضاً، جراء حادث سير، وتمكنت الشرطة الحرة في تفتناز من القبض على السّائق بعد هربه من مكان الحادث.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org