عام طرطوس الدراسي يبدأ بجريمة قتل… طالب بكالوريا يخنق زميله حتى الموت


غيث علي: كلنا شركاء

شيعت مدينة الدريكيش في ريف طرطوس أمس الأربعاء، شاباً قضى خنقاً على يد أحد زملائه من طلاب الصف الثالث الثانوي (البكالوريا) في المدرسة.

وفي تفاصيل الحادثة التي وقعت أمس الثلاثاء في مدرسة “محمد علي مصطفى” في المدينة ذات الغالبية الموالية للنظام، أقدم أحد الطلاب لأسباب مجهولة على خنق الطالب إبراهيم فجر درغام حتى الموت في باحة المدرسة.

ولم تكشف المصادر الموالية دوافع ارتكاب الشاب الذي لا يتجاوز الثامنة عشرة من عمره جريمته بحق زميله “درغام” الذي كان من الأوائل على مدرسته، فيما عزت بعض التعليقات على الخبر الجريمة إلى “الغيرة” من تفوقه.

وقالت بعض أقرباء الشاب القتيل إن والده ضابطٌ برتبة عميد في قوات النظام ويدعى “فجر درغام”.

وتداولت الشبكات الإعلامية الموالية للنظام الخبر بشكلٍ كبيرٍ، وتضمنت تعليقات الموالية انتقادات لاذعة للمدرسة ولوزارة التربية، حيث قال أحدهم “وين موجهين الباحة، إذا في مشكله بديرو ضهرن ما في غير الآنسات والأساتذة قاعين بالبيوت (…) هي اسما وزارة قله التربية لأنو ما في نظام بالمدارس ما في غير الفوضى ولاحارس ولا بواب”.

وقال آخر “نطالب وبإلحاح بعودة مدربي ومدربات الفتوة إلى ساحات مدارسنا الثانوية والإعدادية لكبح جماح الشاذين إنسانيا واجتماعيا وفكريا”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org