ناشطون يُطلقون حملةً لتسليط الضوء على معاناة المحاصرين في (عقيربات)


رشا دالاتي: كلنا شركاء

أطلق ناشطون اليوم الأربعاء (13 أيلول/سبتمبر) حملةً إعلاميةً لتسليط الضوء على معاناة المدنيين المحاصرين في ناحية عقيربات الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” في ريف حماة الشرقي، تحت مسمى (أنقذوا مدنيي عقيربات)، طالبوا فيها الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بالوقوف على مسؤولياتها تجاه المحاصرين.

وجاء في بيان الحملة الذي نشره ناشطون، أنه “نظراً لما آلت إليه أوضاع مدنيي عقيربات بريف حماة الشرقي من حصار وتجويع وقصف طالها من قبل الطيران الحربي التابع للنظام وروسيا، ووسط استمرار معاناتهم في صحراء خالية من كل مقومات الحياة في وادي العذيب، وسط صمت مطبق محلياً ودولياً وعدم الاستجابة لجميع النداءات السابقة لإنقاذ الآلاف من المحاصرين قبل أن تحل أكبر كارثة إنسانية بحقهم”.

وأردف البيان “وانطلاقاً من إحساسنا بالمسؤولية تجاه آلاف المحاصرين من المدنيين من لا ذنب ولا بواكي لهم لمجرد وجودهم في أرض سيطر عليها تنظيم داعش، فعانوا ما عانوه من ضيم وتسلط وحرب إبادة باسم محاربة الإرهاب، فإننا نطلق حملة إعلامية لمناصرتهم وتسلط الضوء على معاناتهم تحت عنوان (أنقذوا مدنيي عقيربات)”.

ووجه القائمون على الحملة نداءً أخيراً لمنظمات الأمم المتحدة وحقوق الإنسان، كي تقف بصدق وجدية أمام مسؤولياتها تجاه آلاف المحاصرين، كما طالبوا المنظمات المحلية بضرورة العمل على التخفيف عن المدنيين من أهالي المنطقة ممن استطاعوا الوصول للمناطق المحررة وتأمين مستلزمات حياتهم من مأوى وغذاء ومستلزمات معيشية أخرى.

 





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org