(داعش) يعلن مقتل 22 عنصراً لميليشيات (قسد) شمال دير الزور


سعيد جودت: كلنا شركاء

أعلن تنظيم “داعش” اليوم الأربعاء (13 أيلول/سبتمبر)، مقتل وجرح 35 عنصراً لميليشيات سوريا الديمقراطية (قسد)، خلال المواجهات بين الطرفين، في ريف دير الزور الشمالي.

وأفاد بيان للمكتب الإعلامي لـ “ولاية البركة” التابع لتنظيم “داعش”، نشره ناشطون اليوم، بأن عناصر التنظيم تمكنوا من صد هجوم لميليشيات (قسد) على مواقعهم قرب دوار “الـ 10 كيلو”، على الطريق الرابط بين مدينتي “الخير” (دير الزور)، و”البركة” (الحسكة).

وأشار إلى أن أحد عناصر التنظيم ويُكنى بـ “أبو أوس الأنصاري”، فجر سيارته المفخخة وسط تجمع لميليشيات (قسد) في المنطقة، وتلا ذلك هجوم لعناصر التنظيم على من تبقى من عناصر الميليشيات، مؤكداً عودة العناصر بسلام إلى مواقعهم بعد العملية.

كما استهدف عنصر آخر للتنظيم، ويُكنى بـ “أبو جعفر الأنصاري”، تجمعاً لعناصر ميليشيات (قسد) في المنقطة ذاتها، فكانت الحصيلة مقتل 22 عنصراً وإصابة 13 آخرين بجروح، بحسب البيان.

ومن جانبها، أعلنت ميليشيات (قسد) مساء اليوم سيطرتها على “محلج الأقطان” شمال مدينة دير الزور، في إطار حملة (عاصفة الجزيرة) التي أعلنت عنها الميليشيات قبل أيام قليلة.

وأكدت قيادة العمليات في الحملة أن قواتهم قطعت الطريق الواصل بين دير الزور والحسكة والصور، وسيطرت على الطريق بشكل كامل.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org