مرشحة اليمين الشعبوي تشغل لاجئة سورية بشكل غير شرعي


يهاجم سياسيو حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي، المستشارة ميركل بسبب اللاجئين. لكن صحيفة ألمانية كشفت أن المرشحة الرئيسية للحزب، أليس فايدل، قامت بتشغيل طالبة لجوء سورية بطريقة غير قانونية في مسكنها بسويسرا.

كلنا شركاء: دويتشه فيله

أفادت تحقيقات صحفية قامت بها صحيفة “دي تسايت” الأسبوعية الألمانية أن أليس فايدل، المرشحة الرئيسية لحزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي، قامت بتشغيل طالبة لجوء سورية بشكل غير قانوني (أسود)، في مسكنها في مدينة بيل السويسرية.

وبحسب ما نشر “تسايت أونلاين”، الموقع الإلكتروني لصحيفة ” دي تسايت” اليوم الأربعاء (13 أيلول/ سبتمبر 2017)، فإن طالبة تدرس العلوم الإسلامية، كانت تقوم بمساعدة أليس فايدل في الأعمال المنزلية عام 2015، إلا أن المرشحة اليمينية الشعبوية قامت بعدها بتشغيل سيدة من سوريا في المسكن بطريقة “العمل الأسود”، وأنها كانت تعطيها 25 فرانكا سويسريا في الساعة، بدون عقد عمل مكتوب بينهما.

وتعيش أليس فايدل، مع رفيقة حياة سويسرية، أصلها من سيري لانكا ويقومان سويا بتربية ولدين. لكنها تسجل رسميا أنها تعيش في منطقة “أوبرلينغن” بأقصى جنوب غرب ألمانيا على بحيرة “بودن زي” قرب الحدود مع سويسرا.

وقد رد محامي أليس فايدل على ما نشره موقع “تسايت أونلاين”، ذاكرا أن موكلته تربطها علاقة صداقة قوية مع طالبة لجوء من سوريا، وأنها كانت ضيفة على فايدل في المنزل. ونفى المحامي أن تكون طالبة اللجوء قد عملت في المسكن أو تلقت أجرا نظير عمل فيه.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org