ثوار البادية يصدون هجوماً للميليشيات الإيرانية من محورين


وليد الأشقر: كلنا شركاء

أعلنت كتائب الثوار في البادية السورية اليوم الأربعاء (20 أيلول/سبتمبر)، عن صد هجومٍ جديدٍ لقوات النظام والميليشيات الإيرانية من محورين مختلفين ضمن معركة (الأرض لنا).

وأفاد “جيش أسود الشرقية”، من خلال حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، بأن قوات النظام والميليشيات الإيرانية حاولت منذ ساعات الصباح الأولى التقدم على محوريي “محروثة” وريف السويداء الشرقي، فتصدى لها الثوار، وأوقعوا في صفوفها قتلى وجرحى.

ونشر المصدر تسجيلاً مصوراً يظهر فيه فرار عناصر قوات النظام والميليشيات الإيرانية من محور ريف السويداء الشرقي تحت ضربات الجيش الحر.

ونعى “أسود الشرقية” اثنين من عناصره، قضيا خلال المواجهات اليوم، وهما: “محمد العبيد المرهش” (أبو عبد الله خشام)، و”محمد عبد المؤمن الأص”.

وتدور اشتباكات منذ قرابة الـ 4 أشهر في محاور متفرقة من البادية السورية، حيث شن النظام بمساعدة ميليشيات إيرانية ومجموعات من “جيش التحرير الفلسطيني” و”الحزب السوري القومي” عشرات الهجمات في قلب البادية وعلى الشريط الحدودي مع الأردن.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org