لماذا زار قائد ميليشيا (جمعية البستان) رجال الدين في السويداء؟


إياس العمر: كلنا شركاء

زار قائد ميليشيا (جمعية البستان) في السويداء (أنور كريدي) عدداً من رجال الدين والفعليات الاجتماعية في السويداء خلال الأيام الماضية، وذلك عقب الاتهامات الموجه له بالضلوع بقضية اختطاف الشابة (كاترين مزهر)، وعمله بتجارة الأعضاء البشرية.

وقال الناشط سامي الأحمد، إن (أنور كريدي) قائد ميليشيا (جمعية البستان) في السويداء، زار مشايخ (العقل) في مقام (عين الزمان) على طريق قنوات السويداء، كما زار منزل الشيخ (فضل نمور) في بلدة (صلخد) يوم الإثنين الماضي 18 أيلول/سبتمبر، بالإضافة لزيارته عدة وجهاء وفعاليات في محافظة السويداء.

وأضاف الأحمد في حديث لـ (كلنا شركاء)، أن السبب الحقيقي وراء زيارات الكريدي، هو إطلاع الوجهاء ورجال الدين على تسجيل مصور لوالد الفتاة المختطفة (هيسم مزهر)، يؤكد تورط والد الفتاة بعمليات تجارة الأعضاء البشرية، بالإضافة لعدد من عمليات الخطف التي تمت مؤخراً في السويداء.

وأشار إلى أن تحركات قائد الميلشيا أتت عقب الحملة الشعبية الغير مسبوقة ضده، بعد أن ذكر المتهمون الثلاثة بعملية خطف الفتاة (كاترين)، أن (الكريدي) هو العقل المدبر لعملية الخطف.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org