بطولة الشطرنج في ريف حمص الشمالي تختتم فعالياتها بنجاحٍ باهر


أحمد حزوري: كلنا شركاء

اختتمت يوم الإثنين الماضي 18 أيلول سبتمبر الجاري، الدورة الأولى للعبة الشطرنج والتي نظمتها الهيئة العامة للرياضة والشباب بالتعاون مع الدفاع المدني السوري، حيث أقيمت في مركز الدفاع المدني للتأهيل والتدريب، بمشاركة 28 متسابقاً ضمن ثمانية أندية آتت من كافة مناطق ريف حمص الشمالي، والمنضوية ضمن الهيئة العامة للرياضة والشباب.

الكابتن “زكريا قيسون” رئيس الهيئة العامة للرياضة والشباب قال: “إن الهدف من هذه البطولة تفعيل النشاط الشبابي على مستوى حمص، فهذه البطولة تُعتبر الأولى من نوعها على مستوى الريف الشمالي الحمصي، اعتمدت في قوانينها على النظام الدولي والذي يحدده الاتحاد الدولي للشطرنج، والذي ينص على خروج المغلوب لمرة واحدة وعلى نظام الترسيب”.

وأضاف الكابتن “قيسون” في تصريح لـ (كلنا شركاء)، أن الهيئة قامت في هذه الدورة بنشاط وجهود فردية دون تلقي أي دعم مالي لها، وبالتالي تم الاعتماد على منظمات المجتمع المدني لرعاية هذه الدورة، وخص الكابتن “قيسون” بالذكر الدفاع المدني في حمص، من خلال استضافة هذه الدورة في مركز التأهيل والتدريب، وتقديم كافة التسهيلات والتي من شأنها إنجاح هذه الدورة، والذي أيضاً يقدم كافة الخدمات اللازمة لتفعيل النشاط الرياضي على كافة الأصعدة التي من شأنها رفع اللياقة الفكرية والبدنية لشباب المنطقة.

ومن جهته، تحدث السيد “محسين عبيد”، مدرب في مركز الدفاع المدني للتأهيل والتدرب ومشرف تنظيمي لهذه الدورة، عن الظروف الصعبة التي يعيشها أهالي ريف حمص الشمالي، وعن قيام الدفاع المدني في حمص باستضافة هذه الدورة انطلاقاً من مبدأ الدفاع المدني الذي يهدف لتعفيل دور النشاطات الشبابية وتفعيل الرياضة بجميع أنواع الألعاب الرياضية”.

وقال “عبيد” في حديث لـ (كلنا شركاء): “نحن كدفاع مدني نقوم بتقديم كافة التسهيلات والتي من شأنها التخفيف عن أهلنا في ريف حمص، وإن شاء الله سنتابع عملنا في كافة الأصعدة وشتى المجالات”.

وقامت مديرية الدفاع المدني بتكريم وتوزيع الجوائز على المتسابقين الفائزين، وكانت نتائج الدورة فوز المتسابق “عبد الرزاق شبلوط” في المركز الأول، والمتسابق “ابراهيم العواس” في المركز الثاني، والمتسابق “خالد الموسى” في المركز الثالث، والمتسابق “بشار أسبر” في المركز الرابع، وجاء ترتيب الأندية على الشكل التالي:

في المركز الأول: نادي تلذهب

في المركز الثاني: نادي الرستن

في المركز الثالث: نادي تيرمعلة.

في المركز الرابع: نادي الدار الكبيرة.

في المركز الخامس: نادي غرناطة.

في المركز السادس: نادي أهلي حمص.

في المركز السابع: نادي الدفاع المدني.

وفي المركز الثامن والأخير: نادي عقرب.

ويُشار إلى أنه لا يُعرف على وجه الدقة أين كان منشأ هذه اللعبة ومن ابتكرها، ويُعتقد أن أصل لعبة الشطرنج يرجع إلى الهند، وأن ابتكارها كان قبل القرن السابع الميلادي بقليل، حيث اشتُق الاسم من لعبة الشطورانجا والتي هي على الأرجح تعتبر الأساس والسلف للألعاب الاستراتيجية الشرقية مثل الشطرنج الصيني والكوري وغيرها.

والجدير بالذكر أن رياضة الشطرنج تراجعت بشكل ملحوظ وكبير في المناطق المحررة بشكل عام خلال سنوات الثورة، نتيجة للقصف والحصار الذي تفرضه قوات النظام على أهالي المناطق والبلدات الثائرة، وتردي الأوضاع المعيشية والأمنية للسكان، وفي حال ظهرت مبادرات أو جهود فردية فإنها لا تلقى الرعاية والدعم الكافي من قبل المنظمات والجهات المعنية.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org