(حجاب) لوزير خارجية الدنمارك: الأزمة السورية وضعت مصداقية الأمم المتحدة على المِحك


كلنا شركاء: رصد

التقى وفد الهيئة العليا للمفاوضات برئاسة المنسق العام، الدكتور رياض حجاب، يوم أمس الخميس ٢١ أيلول/سبتمبر، أولريك فيستر غارد كنودسن وزير خارجية الدنمارك، في مدينة نيويورك، على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة المنعقدة حالياً.

وبحث الطرفان آخر مستجدات الوضع في سوريا، وقال د. حجاب إن “إفلات الجناة الذين ارتكبوا جرائم بحق الشعب السوري يتناقض مع مطالب السوريين في تحقيق نظام حكم ديمقراطي ومستقر يسعى إلى تحقيق العدالة والحرية والمساواة”، بحسب موقع “الدكتور رياض حجاب”.

وأضاف د. حجاب أن “التغاضي عن تلك الجرائم وتثبيت الجناة حكاماً وشرعنة انتهاكاتهم تعد بحد ذاتها من أكبر الجرائم التي شهدتها البشرية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية بحقِّ شعبٍ عانى أفظع جرائم التهجير والتنكيل والقتل الجماعي”.

وحذر د. حجاب من اعتبار البعض أنَّ مسألة إبقاء بشار الأسد هي مسألة ثانوية تتعلق بترتيبات المرحلة الانتقالية، مؤكداً أن أسس الحكم البديل الذي يطالب به السوريون ترسم في هذه المرحلة الحاسمة، وعلى رأسها تأسيس حكم ديمقراطي يتمتع بالشرعية، والتخلص من الميلشيات الطائفية العابرة للحدود، واستعادة السيادة والقرار الوطني الذي رهنه بشار الأسد بيد الإيرانيين.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org