مدارس حلب… 85 طالباً في الصف الواحد


زياد عدوان: كلنا شركاء

مضى على بداية العام الدراسي الجديد أكثر من شهر في مدينة حلب، وبالرغم من التحاق أعداد كبيرة من الطلاب والطالبات بالمدارس التابعة للنظام، إلا أن قسماً منهم لم يلتحق نتيجة الظروف التي تمر بها عائلاتهم.

وبعد مضي نحو عشرة أيام من الشهر الثاني في مدارس مدينة حلب، تشهد معظم المدارس في المدينة ازدحاماً كبيراً بسبب عدم اكتمال تأهيل جميع المدارس.

ونشرت إحدى الصفحات الموالية للنظام في مدينة حلب صوراً تُظهر ازدحام الطلاب والطالبات في أحد صفوف مدرسة “نديم نحاس” في حي بستان القصر وسط مدينة حلب، وتساءلت عن السبب الذي أدى لتجميع نحو 85 طالباً وطالبةً داخل إحدى الصفوف لمرحلة التعليم الأساسي، “هل يعقل هذا يا مدير التربية؟”.

وقالت مصادر إعلام موالية للنظام إن اكتظاظ الصفوف سيؤدي لعدم استيعاب الطلاب والطالبات للدروس، وأضافت “معقول لو كان ابن مسؤول بحلب يقعد على الأرض والجو بلش يبرود وجاية الدنيا على شتاء؟”.

وبدأ العام الدراسي الجديد بعدما أعلنت وزارة التربية في حكومة النظام عن انتهاء استعداداتها لاستقبال الطلاب والطالبات في المدارس، التي انتهت من تأهيلها.

ويبدو من خلال هذه الصور التي تم نشرها أن مدارس الأحياء الشرقية في مدينة حلب لم يتم العمل على تأهيلها، فمعظم المدراس في الأحياء الشرقية قد تعرضت للقصف، الأمر الذي تسبب باكتظاظ صفوف بقية المدارس التي اعتبرها النظام مؤهلة للتدريس.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org