هل استخدم جورج كلوني للتجسس على معمر القذافي؟


كلنا شركاء: القدس العربي

بعد الكشف عن دور أنجلينا جولي في محاولتها الإيقاع بمجرم حرب في أفريقيا، ها هي وثائق المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، تفضح دورًا بارزًا لنجم هوليوود جورج كلوني في التجسس على القذافي.

ووفق ما نقلت صحيفة “واشنطن بوست” من الرسائل التي تحولت لاحقا إلى وثائق، إن كلوني البالغ من العمر 56 عاما، اضطلع بأدوار سياسية وتجسسية خلال مشواره الفني، وكان مرشحًا ليعمل مع عصبة الأمم المتحدة.

وطلب من كلوني مباشرة العمل لإثبات تورط القذافي في جرائم حرب، من قبل المدعي العام مورينو أوكامبو، لكن هيلاري كلينتون تمكنت من التدخل لمنع نجوم هوليوود من استخدام شهرتهم للتنديد بالقذافي.

وذكرت الصحيفة إن المدعي العام طلب من كلوني توجيه الأقمار الصناعية التجارية التي كان واحدا من مؤسسيها، لمراقبة القذافي والضغط على جنرالاته للكشف عن أعمال إجرامية وانتهاكات حقوق إنسان. ويعد كلوني أحد مؤسسي مشروع القمر الصناعي الذي أنشئ عام 2011 لتوثيق المجازر المرتكبة في جنوب السودان، حيث اكتشفت الأقمار الصناعية عدة مواقع لمقابر جماعية واتهم الجيش الليبي، باستهداف أقلية إثنية سوداء، إلا أن كلوني لم يقدم يد المساعدة لمورينو واصفًا القمر الصناعي الذي يستعمله بأنه “غير كفء بما يكفي”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org