كتائب الثوار تهاجم مواقع (جيش خالد) غرب درعا


أغيد الرفاعي: كلنا شركاء

شنت كتائب الثوار صباح اليوم الخميس (12 تشرين الأول/أكتوبر)، هجوماً واسعاً على مواقع جيش (خالد بن الوليد) المرتبط بتنظيم (داعش) غرب درعا، في محاولة لفكّ الحصار عن بلدة (حيط) التي يحاصرها منذ ثمانية أشهر.

وقال الناشط أحمد الديري لـ (كلنا شركاء) إن كتائب الثوار شنت هجوماً متزامناً على مواقع جيش خالد في بلدات سحم وعدون وجلين، في عملية حملت اسم (نصرة حيط)، التي بدأت بتمهيد ناري كثيف من قبل كتائب الثوار براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة.

وأضاف الديري أن العملية تهدف بالدرجة الأولى لفتح طريق لبلدة (حيط) غرب درعا، وذلك استباقا لفصل (الشتاء) كون أهالي البلدة المحاصرة يعتمدون على طريق وعر يمر من وادي (اليرموك) ومع حلول الشتاء سيغلق هذا الطريق.

وذهب الديري” إلى أن عملية كتائب الثوار هذه هي الأولى من نوعها منذ أشهر، مشيراً أن منطقة (حوض اليرموك) شهدت خلال الأسابيع الأخيرة على من الهدوء غير المسبوق.

ولفت إلى أن كتائب الثوار تمكنت من قتل أربعة من مقاتلي جيش خالد وإصابة أخرين نتيجة استهداف نقاط تجمعهم داخل كتيبة الـ م د شمال بلدة (عدوان) براجمات الصواريخ.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org