اتفاقٌ لـ (خفض التصعيد) جنوبي دمشق برعاية مصريةٍ


وهيب اللوزي: كلنا شركاء

كشفت صحيفة الأهرام المصرية عن توصل الأطراف السورية المتواجدة في القاهرة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب دمشق، تحت رعاية مصرية، اليوم الخميس.

وقالت الصحيفة إن اجتماعاً جرى اليوم في القاهرة قضى بفتح المعابر ورفض التهجير القسري لسكان المنطقة مع التأكيد على فتح المجال أمام أي فصيل للانضمام للاتفاق.

وكشف “علوش” عن تعهد مصري بانفراجة في فك الحصار عن الغوطة الشرقية لإدخال المساعدات بكميات كافية من أجل تخفيف المعاناة في المنطقة، إضافة لتكفل القاهرة بعدم السماح بتهجير قسري جنوب العاصمة دمشق، متوجها بالشكر إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى لرعايته الاتفاق ودور المسئولين المصريين في تيسير إنجازه.

وأوضح مسؤول الهيئة السياسية في جيش الإسلام أن الدعوة التي تلقاها من القيادة المصرية جاءت للاتفاق مع الجانب الروسي لوقف التصعيد في منطقة الغوطة الشرقية ومنطقة حي القدم جنوب دمشق، مؤكدا أنه تم التوصل لاتفاق بالإعلان المبدئي لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد، مشيرا لزيارة مرتقبة للقاهرة خلال الأيام القليلة المقبلة لاستكمال بنود الاتفاق.

 






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org