الجيش التركي يتمركز على مشارف عفرين وتعزيزات جديدة إلى الحدود


زيد المحمود: كلنا شركاء

تمركز رتلٌ عسكريٌّ تركيٌّ دخل الأراضي السورية مساء أمس الخميس في منطقة جبل عقيل في ريف حلب الغربي، المطلة على منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د).

وقال مراسل “كلنا شركاء” في المنطقة آليات مدرعة وحاملات دبابات وسيارات تركية دخلت سوريا من جهة قرية كفرلوسين في ريف إدلب الشمالي وسلكت طريق أطمة وقاح باتجاه ريف حلب الغربي، كان برفقتها سيارات تابعة لهيئة تحرير الشام وفصائل ثورية أخرى.

وتكون الرتل الذي دخل خلال الليلة الماضية من نحو 80 آلية عسكرية دخلت على ثلاث دفعات تضم أيضاً معدات هندسية وعربات طبية.

وقال مراسلنا إن الجيش التركي أحضر معدات تخييمٍ عسكرية، ما يشير إلى نيته إنشاء معسكرٍ في المنطقة.

في الأثناء، قالت وكالة الأناضول التركية إن تعزيزات عسكرية إضافية أرسلها الجيش التركي وصلت مساء أمس لوحداته في مدينة الريحانية، أقرب المدن التركية إلى الحدود مع سوريا من جهة معبر باب الهوى.

وقالت الوكالة إن التعزيزات التي شملت العديد من المركبات العسكرية بينها ناقلات جند مدرعة، وسيارات إسعاف وحاويات، انتشرت على الخط الحدودي في منطقة الريحانية، كما وصلت مركبة رصد إشعاعات نووية وبيولوجية وكيميائية.

 






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org