الأركان التركية: قواتنا بدأت انتشارها في إدلب


كلنا شركاء: رصد

أعلن الجيش التركي أن عناصر من قواته بدأت بتشكيل نقاط مراقبة في “منطقة خفض التوتر” في إدلب، في إطار مسار أستانة.

وقال بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية، اليوم الجمعة، إن فعاليات تشكيل نقاط المراقبة بإدلب بدأت اعتبارًا من يوم أمس الخميس، بهدف تهيئة الظروف المناسبة من أجل ضمان وقف إطلاق النار، وضمان استمراره، وإيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين، وإعادة النازحين إلى منازلهم.

وأشار البيان الذي نقلته وكالة الأناضول التركية، إلى أن عناصر من القوات المسلحة بدأت بفعاليات استطلاعية في منطقة خفض التوتر بإدلب في الثامن من الشهر الجاري، واعتباراً من 12 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي بدأت فعاليات تشكيل نقاط مراقبة في المنطقة.

وذكر البيان أن مهام القوات التركية في المنطقة، ستتواصل في إطار قواعد الاشتباك المتفق عليها بين الدول الضامنة في مسار أستانة.

وفي إطار الاتفاق الذي توصلت إليه الدول الثلاث خلال اجتماعات أستانة، عاصمة كازاخستان، تم إدراج إدلب ومحيطها ضمن “مناطق خفض التوتر”، إلى جانب أجزاء محددة من حلب وحماة واللاذقية التي أعلنت في وقت سابق، بحسب الوكالة التركية.

وكان مراسل “كلنا شركاء” في إدلب أفاد بالأمس بأن رتلاً عسكرياً تركياً عبر الحدود مع إدلب وتوجّه إلى محيط مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي، وتمركز في تلال تطلّ على منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د).

 






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org