الأسايش تعتقل قياديّاً احتفل بانسحاب الحشد الشعبي من كركوك


سامية لاوند: كلنا شركاء

أقدمت دورية لقوات الأسايش التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د) على اعتقال عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي “مزكين رمضان” يوم أمس الخميس (19/أكتوبر ) في مدينة القامشلي (قامشلو) بريف الحسكة.

وجاء اعتقال القيادي رمضان على خلفية مشاركته بمسيرة في مدينة قامشلو احتفالا بانسحاب الحشد الشعبي من مدينة كركوك وغيرها من المدن العراقية.

وقال “فادي مرعي” عضو الأمانة العامة في المجلس الوطني الكردي والمتحدث باسم تيار المستقبل الكردي إن “اعتقال الأستاذ مزكين رمضان وأعضاء آخرون أتى نتيجة عبرهم للفرح حول استرجاع المناطق الكردية التي دخلها الحشد الشعبي منها كركوك وخانقين وشنكال والربيعة وانتهاك البيوت وإحراق المقرات، ولكن سرعان ما تم استرجاع تلك المناطق حيث عبر الشعب الكردي عن فرحه في كافة المناطق”.

وأضاف لـ (كلنا شركاء) “إن هذه الاعتقالات بحق أبناء الشعب الكردي للذين عبروا عن فرحهم، وخاصة في هذه الظروف الحساسة لا تلبي طموحات وتطلعات الشعب الكردي ولا تخدم قضيته، وإنما تخدم بالدرجة الأولى والأخيرة أعداء الشعب الكردي”.

وأردف القيادي الكردي القول “لا شك انه مر علينا فترة زمنية حرجة ومزعجة لكنها لم تستمر طويلا. الأحداث اثبتت بأن إرادة البيشمركة والشعب الكردي أقوى من المؤامرات، وكل من راهن على سحق وهزيمة الشعب الكردي وسلب إرادته سيخسر”.

وأكد مرعي أن مسألة كركوك وباقي المناطق كانت ضربة للشعب الكردي وقضيته “ليس في إقليم كوردستان، بل على عموم الشعب الكردي”، على حدّ تعبيره، مضيفاً “لذلك فإن عموم الشعب الكردي معني بها لأن انتصار القضية الكردية في إقليم كردستان هو انتصار للشعب الكردي في الأجزاء الأربعة، ويجب على عامة الشعب الكردي دعم ومساندة الشعب الكردي في إقليم كوردستان لأنه حق مشروع له كباقي دول العالم للعيش على أرضه التاريخية بأمان وسلام”.

وكان المجلس الوطني الكردي قد دعا الجماهير الكردية في سوريا إلى الاحتفال بـ”نصر البيشمركة” في كردستان العراق على ميليشيات الحشد الشعبي اليوم الجمعة في مدينة عامودا.

ومن جهتها منعت قوات الاسايش الأهالي في مدينة القحطانية (تربسبيه) اليوم من الاحتفال بتحرير المدن الكردستانية، وسرعان ما قاموا بفضها بحجة “وجود جنازة شهيد”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org