اغتيال قياديٍّ بـ (جيش الإسلام) في درعا


أغيد الرفاعي: كلنا شركاء

اغتال مجهولون قيادياً بارزاً في (جيش الإسلام) في درعا عصر اليوم الجمعة 20 تشرين الأول/أكتوبر، على الطريق الواصل بين بلدتي الجيزة والطيبة شرق درعا.

وقال الناشط عبد الرحمن الزعبي لـ (كلنا شركاء) إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة (مازن الجوفي) قائد لواء (عائشة أم المؤمنين) في (جيش الإسلام) ما أدى لمقتله على الفور.

وأوضح الزعبي أن الطريق الواقع في عمق المناطق المحررة من محافظة درعا شهد أربعة محاولات اغتيال لقادة في كتائب الثوار منذ مطلع شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري، كان آخرها الأسبوع الماضي عندما انفجرت عبوة ناسفة بالمقربة من سيارة (أبو حاتم المساعيد) قائد جيش العشائر شرق درعا، وقد نجا من محاولة الاغتيال.

وجاءت عملية الاغتيال اليوم عقب استهداف سيارة للواء (توحيد الجنوب) على طريق أم المياذن ـ درعا، شرق درعا، وقد أدى الاستهداف لمقتل اثنين من عناصر اللواء وهما (باسل المحاميد ومصطفى علي حمد).






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org