في ظلّ (خفض التّصعيد)… غاراتٌ روسيةٌ تستهدف سرمين شرق إدلب


عبد الرزاق الصبيح: كلنا شركاء

عادت من جديد الطائرات الحربية الروسية لقصف مناطق في محافظة إدلب، فاستهدفت في وقتٍ متأخرٍ من مساء اليوم الجمعة (20 تشرين الأول/أكتوبر) محيط مدينة سرمين في ريف إدلب بعدة غاراتٍ متتالية.

وتركزت غارات الطيران الروسي على منطقة “الصابوني” في محيط مدينة سرمين القريبة من مدينة إدلب، وتم توثيق أربع غارات جوية استهدفت المكان ذاته بقنابل شديدة الانفجار.

وسُمع صوت انفجار القنابل من مسافات بعيدة عن مكان الغارات، وتوجّهت فرق الدفاع المدني إلى المكان، ولم ترد معلومات عن إصابات في تلك الغارات.

وتأتي هذه الغارات بعد أيام من دخول الجيش التّركي إلى محافظة إدلب، وفي مكان قريب وعلى بعد بضعة كيلومترات عن أماكن تمركز القوات التركيّة في ريف حلب الغربي، في وقت دخلت فيه محافظة إدلب ضمن مناطق “خفض التصعيد” كما ذكر في مخرجات مؤتمر “الأستانة”.

.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org