النظام يمنع إعلامه من ذكر ألقاب قادته وميليشياته


معتصم الطويل: كلنا شركاء

أصدرت وزارة الدفاع في حكومة النظام قراراً يمنع بموجبه وسائل الإعلام التابعة للنظام من تداول أسماء أو ألقاب ضباطه وميليشياته، والاكتفاء بذكر عبارة “الجيش العربي السوري والقوات الرديفة”.

ونشرت صفحة “يوميات رجل شرطة” الموالية للنظام يوم أمس الجمعة 20 تشرين الأول/أكتوبر، نسخةً عن التعميم الصادر عن وزارة الدفاع ونائب رئيس الوزراء في حكومة النظام، بتاريخ 17 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وجاء في التعميم: “يُرجى التعميم على كافة وسائل الإعلام أثناء إجراء المقابلات التلفزيونية والإذاعية بعدم ذكر أسماء الضباط والمجموعات المقاتلة وأسماء قادتها أو أية ألقاب للمجموعات المقاتلة، وذكر فقط عبارة الجيش العربي السوري والقوات الرديفة“.

وطغت أسماء الميليشيات الموالية للنظام على قواته، وباتت تُحسب الانتصارات لها، ومن أشهر تلك الميليشيات ميليشيات العمي “سهيل الحسن” والتي تُعرف باسم “قوات النمر”، كما يتداول إعلام النظام وموالوه ألقاب ضباطه كـ “النمر” لـ “سهيل الحسن”، و”نافذ أسد الله” لقب العميد “عصام زهر الدين” قائد قوات الحرس الجمهوري في دير الزور، والذي لقي مصرعه قبل أيام.

ويأتي هذا القرار بعد أيام على صدور قرارٍ من قائد “الحرس الجمهوري” في قوات النظام اللواء “طلال مخلوف”، يمنع بموجبه بشكل قاطع إطلاق اللحى سواء لضباطه أو عناصره.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org