لغمٌ من مخلفات قوات النظام يقتل طفلاً شرق إدلب


عبد الرزاق الصبيح: كلنا شركاء

تسبّب انفجار لغمٌ أرضيٌ من مخلفات قوّات النظام في محيط مطار أبو الظهور بريف إدلب، أمس السبت 21 تشرين الأول/أكتوبر، بمقتل طفل.

وأثناء قيام الطفل “علي حسن العذاب”، من بلدة أبو الظهور شرق إدلب، برعي الأغنام في محيط البلدة، عثر على لغم أرضي من مخلفات قوات النظام، فعبث به ما تسبب بانفجاره، وأدى ذلك إلى مقتل الطفل البالغ من العمر (12 عاماً) على الفور.

وكانت قوات النظام تُسيطر على مطار أبو الظهر إلى أن تمكنت كتائب الثوار من السيطرة عليه في شهر أيلول/سبتمبر من العام /2015/، بعد إحكامها الحصار على المطار لعدّة أشهر. وقد تم زرع مئات الألغام من قبل قوات النظام في محيط المطار لإعاقة تقدم كتائب الثوار.

ولا تزال إلى اليوم تحصد أرواح المزيد من المدنيين، فقد وثق ناشطون مقتل العديد من المدنيّين في محيط مطار أبو الظّهور العسكري، جرّاء انفجار ألغام من مخلفات قوات النظام.

وفي سياق آخر، تواصل طائرات النظام الحربية والمروحية شنّ غاراتها الجوية على بلدتي التمانعة والسكيك في ريف إدلب الجنوبي، واللتان تتعرضان لقصف جوي بشكل شبه يومي.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org