عبوة ناسفة تقتل عنصراً من الفرقة 46 شمال درعا


أغيد الرفاعي: كلنا شركاء

قضى أحد عناصر كتائب الثوار وأصيب آخرون بانفجار عبوة ناسفة في سيارة لكتائب شمال درعا صباح اليوم الأحد (22 تشرين الأول/أكتوبر).

وقال الناشط أحمد الديري قال لـ (كلنا شركاء) إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة تتبع لـ (الفرقة 46 مشاة) بمحيط تل (عنتر) في منطقة مثلث الموت شمال درعا، مما أدى لمقتل أحد عناصر الفرقة وهو (شادي الحسان) بينما أصيب ثلاثة آخرين نتيجة الانفجار.

وأضاف أن المنطقة المستهدفة تشرف على نقاط قوات النظام في تل (الشعار) وبأنها قد شهدت عددا من عمليات التفجير التي استهدفت كتائب الثوار في المنطقة، وقد تجاوزت عمليات التفجير الـ 30 عملية خلال العام الجاري، اسفرت عن مقتل أكثر من 45 من ثوار درعا.

على صعيد آخر أصيب ثلاثة من عناصر الثوار بجروح خطيرة أثر استهداف إحدى نقاطهم على جبهات جيش (خالد بن الوليد) المرتبط بتنظيم (داعش) غرب درعا، بحسب الناشط محمد الحريري الذي قال لـ (كلنا شركاء) إن عبوة ناسفة انفجرت بكمين لكتائب الثوار غرب بلدة (مساكن جلين) غرب درعا، مما أدى لأصابة ثلاثة من عناصر لواء (الكرامة) بجروح خطيرة.

وأضاف أن جيش خالد واصل محاولاته التقدم باتجاه الحاجز الرباعي في بلدة (مساكن جلين) وذلك بهدف فصل مناطق سيطرة الثوار غرب درعا عن مناطق سيطرتهم شرق درعا.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org