شركاتٌ روسيةٌ تُخطط للاستثمار السياحي في سوريا


معتصم الطويل: كلنا شركاء

كشف وزير السياحة في حكومة النظام، بشر يازجي، أن شركاتٍ روسيةٍ تخطط للاستثمار في القطاع السياحي، وخاصة في مجال إقامة المنتجعات السياحية في سوريا.

وأشار يازجي في تصريح لموقع “الوطن أون لاين” الموالي إلى إمكانية تأسيس شركات سورية روسية مساهمة في هذا المجال وبأشكال مختلفة سواء شكل مباشر أو غير مباشر (أوراق مالية- تداول أسهم)، موضحاً أن ذلك “ينعكس إيجاباً على الواقع السياحي الذي استعاد عافيته خلال الأزمة”، على حد قوله.

ودعا يازجي خلال اجتماعه مساء يوم الأحد 22 تشرين الأول/أكتوبر في مقر الوزارة، بوفد اقتصادي مرافق لرجل الأعمال الروسي (قسطنطين مالوفيف)، جميع المستثمرين ورجال الأعمال الروس للاطلاع على جميع القوانين والإعفاءات الجمركية والضريبية التي وفرتها الحكومة السورية، لافتاً إلى وجود مخططات جاهزة للتوسع في المشروعات السياحية إضافة إلى توافر نظام ضابطة البناء.

ونوه إلى وجود مشروعات استثمار سياحية ستعرض بشكل مباشر على الشركات الروسية القادمة إلى سوريا، وأبدى ارتياحه بأطر التعاون مع روسيا الكبير في جميع المستويات، والذي سيمهد الطريق للتوسع في استثمار المشروعات السياحية في سوريا.

من جانبه أكد رجل الأعمال “قسطنطين مالوفيف” جدية الشركات الروسية بالاستثمار في سوريا، وقال مالوفيف: “هناك جهود سورية روسية كبيرة لمواجهة الحرب على سوريا، خاصة وأن الحرب على وشك الانتهاء، مع ضرورة الاستعداد الجدي لمرحلة إعادة الإعمار، الأمر الذي يتطلب أموالاً هائلة”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org