أنامل صغيرة جائعة تُبدع صوراً لحصارٍ كارثيٍ طال الغوطة


محمد كساح: كلنا شركاء

بهدف إيصال ما يجري في الغوطة الشرقية من حصارٍ وتجويعٍ لقرابة 400 ألف نسمةٍ للعالم الخارجيـ أقامت فعالياتٌ من داخل المنطقة معرضاً لرسومات الأطفال بمشاركة عشرات الرسامين الصغار وحضورٍ جماهيريٍ جيدٍ، وفقاً لأحد المسؤولين عن المعرض.

“علاء الأحمد” من مكتب دمشق الإعلامي الراعي للمعرض، قال إن مركزه افتتح هذه الفعالية بالتعاون مع منتدى زيتون ومؤسسة البراعم العاملة داخل الغوطة الشرقية.

وأضاف الأحمد متحدثاً لـ (كلنا شركاء): “هذا العمل جاء لإيصال صورة الحصار إلى العالم أجمع عن طريق الرسومات التي نفذها قرابة 40 طفلاً من أبناء الغوطة”.

ويرسم كل طفلٍ ما يخطر بباله على الورق لتتكامل الرسالة التي اجتمع هؤلاء الأطفال على تبليغها لمن يعيش خارج الغوطة، ناقلين صوراً من الحصار الذي يفرضه النظام على الغوطة منذ 100 يومٍ تقريبا.

افتتح المعرض قرابة الساعة 12 ظهر يوم الأربعاء 25 تشرين الأول/أكتوبر، وانتهى الساعة الثالثة عصرا. وألمح الأحمد إلى أن افتتاح المعرض تم ليومٍ واحدٍ فقط، مؤكداً “سنقوم بافتتاح معارض جديدة بشكلٍ أوسع في وقتٍ قريب”.

الحضور لمشاهدة ما أبدعته الأنامل الصغيرة للأطفال الذين أنهكهم الجوع كان مقبولاً، وفقاً للأحمد الذي تابع “نحن وجهنا عبر هذا المعرض رسالة للخارج وليس للداخل، ففي الداخل مصيبتنا واحدة”.

وتابع “جرت تغطياتٌ صحفيةٌ عديدةٌ للمعرض، كما أن إحدى الجهات الراعية له تُعتبر مؤسسة صحفية”، في إشارة إلى مركز دمشق الإعلامي.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org