شتائم لـ(نصر الله) في عقر داره… حملة الاحتجاجات تتوسع ضد (حزب الله) في الضاحية الجنوبية


وهيب اللوزي: كلنا شركاء

شهدت ضاحية بيروت الجنوبية، معقل حزب الله الرئيس في لبنان، حملة تمرّد ضدّ الحزب على خلفية إزالة بعض المخالفات في المنطقة، وشهدت الاحتجاجات توجيه شتائم إلى أمين عام الحزب على شاشات التلفزة مباشرة، متهمين إياه بالاهتمام بسوريا، وإرسال الشباب للموت هناك.

ونقلت بعض القنوات اللبنانية الاحتجاجات على الهواء مباشرة، وخلال البث المباشر حمّل الأهالي الحزب وقيادته مسؤولية ما حصل.

وانبرى شاب إلى توجيه شتائم وعبارات حادة على الهواء مباشرة طالت نصر الله شخصياً، متهما إياه بإرسال شباب الحزب للموت في سوريا، بينما ينسى الفقراء في لبنان، معتبراً أن كل «همّ نصرالله الوحيد هو المشروع الفارسي وليس لقمة عيش الفقير».

ونشر مغردون لبنانيون تعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي تتضمن الكثير من الشتائم والسباب التي طالت الحزب وأمينه العام.

كما انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، تسجيلات بالصوت والصورة تظهر نساء ورجالا يشتمون «حزب الله» ومسؤوليه، ويتهمونهم بالمتاجرة بلقمة عيش أبنائهم.

وانتشر مقطع لامرأة من سكان المنطقة قالت بأن قيادات “حزب الله” تعقد عليهم للنكاح من أجل تقديم مساعدات بالمقابل.

وانقسم اللبنانيون على الشبكات الاجتماعية بين متعاطف مع أهالي منطقة حي السلم ومدافع عن حقوق هؤلاء التجار، فيما هاجمهم القسم الآخر بسبب مهاجمتهم لـ”حزب الله”، حيث دشنوا هاشتاغاً على تويتر #إلا_السيد، والذي احتل المرتبة الثانية على قائمة الهاشتاغ الأكثر استخداماً في لبنان.

 

 






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org