درعا: خلافٌ عائليٌ ينتهي بمقتل رئيس مخفر داعل الثوري


أغيد الرفاعي: كلنا شركاء

قُتل رئيس مخفر مدينة (داعل) الثوري غرب درعا، إثر خلاف عائلي حصل ظهر اليوم الجمعة 27 تشرين الأول/أكتوبر، وذلك في خضم حالة الفلتان الأمني التي تعيشه المناطق المحررة من محافظة درعا، منذ أسابيع.

الناشط أحمد الديري قال لـ (كلنا شركاء) إن (عبدالمنعم الشحادات) رئيس مخفر مدينة (داعل) غرب درعا قتل إثر تعرضه لإطلاق نار مباشر خلال محاولة المخفر (الثوري) في المدينة حل نزاع عائلي.

وأَضاف أن الحادثة تشكل سابقة في المناطق المحررة، كون السلاح أًصبح هو سيد الموقف في الخلافات بالمناطق المحررة وحتى ولو كانت على نطاق عائلي، وهذا ما يزيد من مصاعب الجهات المخولة بحفظ أمن المناطق المحررة، ويوجب على محكمة (دار العدل) اتخاذ خطوات ردع سريعة، بهدف ضبط المناطق المحررة، ولاسيما في ظل عمليات الاغتيال اليومية.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org