اغتيال قياديٍ في (تحرير الشام) قرب خان شيخون


شاهين الأحمد: كلنا شركاء

اغتال مجهولون مساء يوم الجمعة (27 تشرين الأول/أكتوبر)، القيادي في هيئة تحرير الشام “أبو عبد الرحمن المهاجر”، وذلك عبر استهدافه بعدّة طلقاتٍ ناريةٍ في ريف إدلب الجنوبي.

وتم استهداف السّيارة التي كان يستقلها “المهاجر” قرب مدينة خان شيخون مساء اليوم بعدّة عيارات نارية من قبل أشخاص مجهولين يستقلون دراجة نارية، لاذوا بالفرار بعدها، في حين لم تُعلّق هيئة تحرير الشّام على الحادثة، حتى حين تحرير هذا الخبر.

وشهدت الأيام الماضية اغتيال العديد من قادة هيئة تحرير الشام وقياديين في فصائل ثورية أخرى في الشمال السوري، كما انفجرت العديد من العبوات الناسفة في مناطق متفرقة من البلاد، أودت بحياة عدد من الثوار، واستهدفت عبوة ناسفة أمس قيادي آخر في هيئة تحرير الشام يُدعى “أبو طلحة الأردني”، كانت مزروعة داخل سيارته في بلدة معردبسي القريبة من مدينة سراقب على الطريق الدولي (دمشق – حلب) في ريف إدلب الشرقي.

وتأتي هذه الأحداث في ظل تصعيد عسكري لقوات النظام في الريف الشرقي لحماة والمتاخم لريف إدلب، والذي تُسيطر عليها الهيئة، كلّ ذلك يجري على الرغم من الخطّة التي تضمنت تخفيض التّصعيد في الشمال السوري، والتي يتحدث عنا الضّامنون الدّوليون.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org