الائتلاف يلتقي وفداً من الخارجية التركية


كلنا شركاء: رصد

عقدت الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم الجمعة (27 تشرين الأول/أكتوبر)، اجتماعاً مع وفد من الخارجية التركية، ضم كلاً من نائب مستشار وزير الخارجية “سدات أونال” والمسؤولة في الملف السوري “عائشة جان كرابتري”.

حثَّ الائتلاف خلال الاجتماع تركيا بوصفها ضامناً في اتفاق خفض التصعيد، على بذل مزيد من الجهد لمنع الطرفين الروسي والإيراني من استهداف المدنيين السوريين في كل من دير الزور وريف حلب وغوطتي دمشق الشرقية والغربية من قبل الطيران الحربي والميليشيات الإيرانية.

وأشار الوفد التركي إلى أن هدف بلاده من مؤتمر أستانا المقبل هو حماية المدنيين وإطلاق المعتقلين ورفع الحصار والحفاظ على الهدوء في إدلب.

كما عبر عن دعم تركيا الكامل للائتلاف والهيئة العليا للمفاوضات في جولة جنيف القادمة، مؤكداً على أهمية وحدة المعارضة ضمن ثوابت الثورة التي من شأنها أن تخدم انتقالاً سياسياً كاملاً في سوريا.

كما أكد وفد الخارجية التركية على أهمية التعاون بين تركيا والائتلاف ومؤسساته وفي مقدمتها الحكومة المؤقتة داخل الأراضي السورية، لافتاً إلى أن دور تركيا في إدلب هو إقامة نقاط عسكرية لمراقبة خفض التصعيد، كما عبر عن أهمية التعاون مع الائتلاف والجيش السوري الحر في ذلك.

من ناحيتها أكدت الهيئة السياسية للائتلاف على أهمية نقل المعابر للحكومة السورية المؤقتة كخطوة أساسية لتعزيز إشراف الحكومة على الملفات السيادية في المناطق المحررة، كما طالبت تركيا بالتدخل لوقف قصف المدنيين من قبل روسيا والميليشيات الحليفة، والعمل على الإفراج عن المعتقلين والمخطوفين لدى نظام بشار الأسد.

وأكدت الهيئة على أن الائتلاف ماضٍ في إجراء الإصلاحات اللازمة لتفعيل عمل دوائره ومؤسساته، وتعزيز حضوره داخل سوريا، حيث سبق للهيئة السياسية أن عقدت أحد اجتماعاتها هناك، وتعتزم مواصلة ذلك، بهدف التواصل المكثف مع الهيئات والمجالس المحلية، والعمل على توفير الخدمات اللازمة للمواطنين السوريين في المناطق المحررة.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org