أيزيديو عفرين في ألمانيا في إطار تشكيل مجلس استشاري


سامية لاوند: كلنا شركاء

عقدت مجموعة من الجالية الأيزيدية في ألمانيا اجتماعاً لتأسيس مرجعية استشارية لأيزيديي مدينة عفرين، لتكون حسب وصفهم “بمثابة الخيمة التي تجمع كل الرؤى” حيث شارك في الاجتماع العديد من رجال الدين والنشطاء والأكاديميين والكتاب والباحثين.

وبينت الجلسة ماهية المشروع واهدافه في “ظل افتقار أيزيديي عفرين في المهجر لكيان يجمعهم تحت رؤية موحدة وأهداف مشتركة تسعى إلى خدمة الأيزيديين في مختلف المجالات وصولاً إلى إيصال صوتهم وتطلعاتهم للجهات الألمانية الرسمية وكذلك الدولية”.

وقال “علي عيسو” عضو اللجنة التنظيمية للمجلس الاستشاري لأيزيديي سوريا ومدير موقع أيزدينا، بأن “المجلس مازال قيد التأسيس” وبأن توجه “الايزيديين الآن هو لبناء منظمة مجتمع مدني تحقق لهم تطلعاتهم”.

وأضاف “عيسو” في سياق حديثه لـ (كلنا شركاء) إن “المجلس الاستشاري لأيزيديي سوريا هي منظمة مجتمع مدني قيد التأسيس ستعمل على بناء مجتمع أيزيدي متكامل قادر على المساهمة الفاعلة في المجالات الدينية والاجتماعية والحقوقية وكذلك الاعلامية، كما يسعى إلى تنظيم أحوال الأيزيديين في المهجر وتعزير قدراتهم فضلًا عن تأطير الأيزيديين داخل كيان يحقق لهم تطلعاتهم المشروعة”.

وحول أهمية تأسيس المجلس، أكد عيسو القول “للايزيديين أطر ثقافية ودينية متعددة سواء في الداخل السوري أو خارجه، ولكلٍ عمله ونشاطه، لذلك نؤمن بأن تنظيم العمل الجماعي بين هذه الأطر ستخلق بيئة فاعلة لإدارة أمور الايزيديين وعليه قام المجلس في اجتماعه التحضيري الذي عقد في 15 اكتوبر الجاري إلى دعوة أيزيديي عفرين في المهجر وبعض الجمعيات والمراكز الأيزيدية للتوافق على لجنة تحضيرية من مهامها طرح مسودة رؤية لعمل المجلس وأهدافه وتطلعاته ليتم الموافقة عليها في الاجتماع التأسيسي الذي سيعقد في وقت لاحق”.

وتابع كلامه “في الاجتماع التحضيري تم التوافق على العمل في المجالات الدينية، الثقافية، الاجتماعية، الحقوقية وكذلك الاعلامية من أجل الارتقاء إلى مستوى التطلعات الايزيدية”.

وأردف عيسو القول في معرض حديثه لـ (كلنا شركاء) “نتطلع إلى توسيع دائرة عمل المجلس ليشمل أيزيديي الداخل السوري، وهذا ما يتطلب منا جهود مضاعفة”، وتابع “في الوقت الحالي سيهتم المجلس بأيزيديي عفرين فقط، وبعد مدة معينة سيتم توسيع دائرة العمل والنشاط ليشمل أيزيديي الجزيرة بعد التوافق معهم على رؤية موحدة لشكل النشاط وأهدافه”.

واختتم علي عيسو حديثه، قائلا “سيكون لنا في المجلس تواصل وتنسيق دائم مع كافة الأطر الأيزيدية في الداخل السوري، حيث الغاية المشتركة لعموم هذه المراكز هي الدافع لتمكين العمل الجماعي”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org