Archived: ما هي القرى الشيعية في القصير أو على جهة الحدود مع لبنان ؟


الجنطلية – سكانها شيعة سوريين ولبنانين وعدد سكانها بين 300 و400 نسمة وهي تقع تماما على الحدود وهي مبنية على المنطقة العقارية المعيصرة التابعة القصير وهذ القرية تتبع اداريا الى بلدية البرهانية
الصفصافة – ويبلغ عدد سكانها حوالي 500 نسمة وهي مختلطة شيعة وسنة والشيعة كلهم لبنانيون وقد تم تهجير السنة الموجودين بينهم وهي مبنية في المنطقة العقارية الحمام وتبعد عن الحدود اللبنانية ضمن الاراضي السورية حوالي2 كم وهذه القرية تتبع اداريا لبلدية ربلة
الحمام – تبعد عن الحدود اللبنانية 3 كم وسكانها شيعة لبنانيين وسكن معهم في الفترة الاخيرة عدة عوائل من السنة السوريين البدو ويبلغ عدد سكانها حوالي 200 نسمة وهي مبنية على المنطقة العقارية الحمام التابعة القصير وهذه القرية تتبع اداريا لبلدية البرهانية
مطربا – سكانها من الشيعة اللبنانيين ويبلغ عدد سكانها حوالي 200 نسمة وهي تقع على بعد 1500 متر عن الحدود اللبنانية وهي مبنية على المنطقة العقارية مطربا التابعة للقصير والتي تتبع اداريا الى بلدية البرهانية
زيتا – وهي اكبر القرى الشيعية الموجودة بالقرب من الحدود اللبنانية وعلى بعد عن الحدود اللبنانية 3 كم وسكانها شيعة بالكامل ويبلغ عدد سكانها حوالي 3500 نسمة منهم حوالي 500 سوريين المبنية على المنطقة العقارية زيتا التابعة للقصير وهي تتبع اداريا لبلدية البرهانية
الديابية – ويبلغ عدد سكانها حوالي 700 نسمة وهم شيعة معظمهم سوريين وتبعد عن الحدود اللبنانية السورية 15 كم وتحتوي على حقل رمي للجيش السوري الاسدي وهي مبنية على المنطقة العقارية الديابية التابعة للقصير وتتبع اداريا لبلدية الدمينة الشرقية
كوكران – وهي قرية قريبة من الديابية و سكانها شيعة لبنانيون وعدد سكانها حوالي 200 نسمة تبعد الحدود اللبنانية السورية 17 كم والتابعة للقصير وهي مبنية على المنطقة العقارية كوركران والتابعة اداريا الى بلدية الدمينة الشرقية
الفاضلية – وهي قرية سكانها من الشيعة وبعض العلويين وهم سوريين ولبنانين عدد سكانها حوالي 700 نسمة وهي مبنية على المنطقة العقارية زيتا والمنطقة العقارية العقربية التابعة للقصير وتتبع اداريا الى بلدية العقربية وتبعد عن الحدود اللبنانية حوالي 3 كم
وادي حنا – وهي قرية سكانها من الشيعة اللبنانين ويبلغ عدد سكانها حوالي 200 نسمة وهي مبنية على المنطقة العقارية وادي حنا التابعة للقصير وتبعد عن الحدود السورية اللبنانية حوالي 2 كم و هي قرية جبلية قام النظام خلال السنوات الماضية بحفر نفق ومستودع للاسلحة الكيميائية يصل الى داخل الاراضي اللبنانية ضمن الجبال وتسمى المنطقة سهلات المي وهي لبنانية ضمن الاراضي اللبنانية والنفق بدايته في الاراضي السورية بالقرب من منزل جاد كريم نمر في الاراضي السورية وهذه القرية تابعة اداريا لبلدية العقربية
بلوزة – وهي قرية مختلطة سنة وشيعة سوريون ولبنانيون ويبلغ عدد سكانها حوالي 400 نسمة المبنية على المنطقة العقارية اكوم معيان التابعة للقصير والتابعة اداريا لبلدية العقربية
وهي تبعد عن الحدود اللبنانية حوالي 4 كم
حاويك – وهي قرية سكانها سنية شيعة وسويين ولبنانية وتحتوي من بين ابنائها على ضباط من الجيش السوري وعدد سكانها حوالي 2000 نسمة وهي تبعد عن الحدود اللبنانية السورية 5 كم وهي مبنية على المنطقة العقارية حاويك واراضيها بالكامل ملك الجمهورية العربية السورية ( املاك عامة ) التابعة للقصير وهي تتبع اداريا لبلدية العقربية
القرى السابقة بالكامل تحت سيطرة ميلشيات حزب الله اللبناني واللجان الشعبية المشكلة من قبلهم وباشراف الحزب وقد تم تسليح المدنين باسلحة خفيفة ومتوسطة من قبل حزب الله بالاضافة للاسلحة الثقيلة المتواجدة بمقرات الحزب بالقرى اللبنانية على الحدود السورية
وقد احتل الحزب تلك القرى وبعض القرى السنية السورية والمنتشرة جغرافيا بين تلك القرى وهي :
المصرية – وسكانها من عرب ابو جبل وسوريون ويبلغ عدد سكانها حوالي 400 نسمة وتقع بين الحدود اللبنانية وقرية الصفصافة والجنطلية
السوادية – وهي قرية سكانها سنة سوريون من عرب الشقيف ويبلغ عدد سكانها حوالي 500 نسمة ملاصقة تماما لقرية زيتا من جهة الشمال ومن الجنوب قرية مطربا ومن الغرب الفاضلية
البجاجية – وهي قرية سكانها سنة سوريون ويبلغ عددهم حوالي 300 نسمة وهي محصورة ما بين الفاضلية من الغرب زيتا من الجنوب والشرق
السكمانية – وهي قرية سكانها سنة سوريون من عرب الفواعرة تم تهجيرهم لرفضهم احتلال الحزب لقريتهم فتم قتل بعض ابنائهم وفر الباقي وتركو بيوتهم واراضيهم وهي بالقرب من قرية زيتا من جهة الشمال وتحد من شرقها قرية البرهانية
السماقيات – وهي قرية سكانها من السنة السوريون وهي محاددة لقرية حاويك من جهة الشمال وقم تم تهجير بعض سكانها ‏وفرض الوصاية الحزبية ( حزب الله ) على المتبقين مقابل بقائهم في منازلهم ويبلغ عدد سكان هذه القرية حوالي 600 نسمة
أكوم – وهي قرية سكانها كلهم سوريون سنة تم تهجير معظمهم من قبل ميليشيات حزب الله ولم يبق في القرية الا جزء من كبار ‏السن الذين رفضوا ترك منازلهم للسرقو النهب ويبلغ عدد سكان هذه القرية حوالي 1000 نسمة وهي محصورة بين الحدود ‏اللبنانية من جهة الغرب والجنوب ومن الشرق حاويك
والقرى السورية التي يرد احتلاها الحزب هي ملاصقة لتلك القرى المذكورة وهي :
النهرية – وهي بجوار الصفصافة من الشرق ويبلغ عدد سكانها حوالي 600 نسمة وهم من عرب ابو جبل والطويلع
ابو حوري – وهي قرية ملاصقة لقرية الحمام ويبلغ عدد سكانها حوالي 450 نسمة وسكانها من عرب الفواعرة والفلاحين
سقرجة – وهي ملاصقة تماما لقرية زيتا والمعيصرة ويبلغ عدد سكانها حوالي 1500 نسمة وهي من عرب المقالدة وهي سورية ‏بالكامل
البرهانية – ويبلغ عدد سكانها حوالي 1000 نسمة وسكانها من عرب المقالدة وهي سورية بالكامل
والقرى المذكورة اعلاه كلها تتبع اداريا لبلدية البرهانية
الاذنية – ويبلغ عدد سكانها حوالي 200 نسمة وسكانها من الفلاحين وهي سورية بالكامل وتقع بالقرب من الصفصافة ‏والحمام
[ الموح – ويبلغ عدد سكانها حوالي 350 نسمة وسكانها سنة ومسيحين سوريين وهي بالقرب من اب حوري
الخالدية – وهي قرية سورية يبلغ عدد سكانها حوالي 400 نسمة وتقع بالقرب من الحمام
وهم يتبعون اداريا لبلدية البرهانية
تقع تجمعات حزب اللات ومؤيديه في الأراضي السورية واللبنانية ؟
الفاضلية – زيتا – الجنطلية – كوكران – الديابية – بلوزة – حاويك – مطربا – الصفصافة – الحمام – وادي حنا
أين تقع الإشتباكات الحالية تحديداً ؟
الحدود المتاخمة للقرى الشيعية في البرهانية والخالدية والنهرية واب حوري الرضوانية سقرجة
والاذنية والعاطفية وربلة
حزب الله ينفذ الاوامر التي تيلقها من ايران والمخابرات السورية المقادة من ايران لتنفيذ المخطط المطلوب منه حسب الوضع الراهن ‏في المنطقة فهو يهدد بالتقسيم او الاحتلال لترهيب المنطقة التي لا تقع تحت سيطرته وهذا الموضوع بحسب توضع القرى ‏والانتشار السكاني من الصعب تنفيذه بسبب التداخل السكاني المختلط الا في حالي عملية تهجير جماعي قسري في القرى كلها

أعداد وكتابة احمد القصير – عضو الهيئة العامة للثورة السورية – حمص






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org