تركيا تعفي السوريين من غرامات التأخير وتمنحهم الإقامة على جواز السفر


e42f21533e0a3abecb5c7516

علمت جريدة “زمان الوصل” من مصادر موثوقة أن السلطات التركية أعفت السوريين من غرامات التأخير، واعتبرت كل من يحمل جواز سفر من السوريين بمثابة المقيم.

وأشارت المصادر إلى أن القرار عمم على جميع المنافذ والمطارات.

وكان البرلمان التركي تبنى اول أمس الجمعة قانوناً يعزز حقوق المهاجرين وطالبي اللجوء، طالب به منذ مدة “الاتحاد الاوروبي” في اطار عملية انضمام تركيا للاتحاد.

ويكلف القانون الجديد ادارة خاصة بتولي شؤون المهاجرين التي تتولاها الشرطة، وسط غموض تشريعي تنتقده بانتظام جمعيات الدفاع عن حقوق الانسان.

وينص القانون بالخصوص على حق كل اجنبي يصدر بحقه قرار طرد التظلم في اجل 15 يوماً امام محكمة ادارية وان يحظى بمحام يتم تسخيره للدفاع عنه.

كما يحدد بستة اشهر مدة احتجاز الاجانب اثناء مرحلة الطرد في “مراكز الطرد” وينص على ان ايداعهم في مثل تلك المراكز يجب تبريره وتقييمه كل شهر من السلطات مع امكانية التظلم للقضاء.

وينص القانون على حق المحتجزين في العلاج المجاني ومقابلة محام وممثل عن قنصلية بلدهم او المفوضية العليا للاجئين.

كما يعفي القانون الجديد المهاجرين من الكلفة الباهظة لتجديد اقاماتهم وينص على الحصول على ترخيص عمل كاف لمنحهم الاقامة في تركيا.

غير ان القانون الجديد لا يمنح وضع اللاجىء بالكامل لطالبي اللجوء القادمين من بلدان خارج الاتحاد الاوروبي..

ونص القانون على وضع “اللاجىء المشروط” وهو يتيح للاجئ غير الاوروبي الاقامة في تركيا حتى انتقالهم الى بلد الاستقبال، وهو ينطبق بالخصوص على نحو 200 الف لاجىء سوري يقيمون حاليا في اراضي تركيا.

وكان تبني هذا القانون موضع ترقب من الاتحاد الاوروبي منذ عدة اشهر واشاد به مفوضا التوسيع ستيفن فولي والشؤون الداخلية سيسيليا مالمستروم.

Print Friendly





للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org